صفحه اصلی ارتباط باما درباره ما رایانامه خبر خوان

باب6: سیراب شدن امام حسین علیه السلام از آب دهان پیامبر صلی الله علیه وآله

روایت اول:

قال أحمد أخطب خوارزم :

أخبرنا العلامة أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري، حدثنا الفقيه الإمام أبو علي الحسن بن علي بن أبي طالب الفرزادي بالري، أخبرنا الفقيه أبو بكر طاهر بن الحسين بن علي السمان، حدثنا عمي الشيخ الزاهد الحافظ أبو سعيد إسماعيل بن علي ابن الحسين السمان الرازي، أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد بقرائتي عليه، حدثنا عبد الله بن أحمد الفارسي، حدثنا أحمد بن بديل، حدثنا وهب بن إسماعيل، حدثنا جعفر بن محمد، عن أبيه عليهما السلام، عن جابر قال:

«كنا مع النبي صلى الله عليه وآله ومعه الحسين ابن علي فعطش فطلب له النبي ماء فلم يجد فأعطاه لسانه فمصه حتى روي»

ترجمه:

جابر بن عبدالله روايت مى‏كند كه: «ما با رسول خدا صلى الله عليه و آله و سلم بوديم و حسين با او بود؛ پس تشنه شد و آب نيافتيم، پس حضرت صلى الله عليه و آله و سلم زبان مبارک در دهن او نهاد، پس بمكيد تا سيراب شد.

منبع شیعه:

شرح إحقاق الحق، سيد مرعشي، ج 11، ص 304

منبع اهل تسنن:

مقتل الحسين، علامه أبو المؤيد موفق بن أحمد أخطب خوارزم، ج1، ص221 و ط الغري: ص152

روایت دوم:

جابر بن عبد اللّه روايت مى‌كند كه : كنا مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و مع الحسين عليه السّلام، فعطش و لم نجد الماء، فأعطاه لسانه، فمصه حتى روى، ثم فرحوا بقتله عطشان يلوك لسانه عند الذبح

ترجمه:

يعنى بوديم ما با رسول خداى صلّى اللّه عليه و آله و حسين با او بود پس تشنه شد و آب نيافتيم پس حضرت زبان مبارك در دهن او نهاد پس بمكيد تا سيراب شد، پس جمعى به قتل او شاد شدند كه به تشنگى زبان بيرون كرده خشك شده در حال ذبح.

منبع شیعه:

کامل بهایی، عماد الدین طبری، ص519

روایت سوم:

مِنْ إِيثَارِهِمَا عَلَى نَفْسِهِ صلی الله علیه و آله مَا رُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ علیه السلام أَنَّهُ قَالَ: عَطِشَ الْمُسْلِمُونَ عَطَشاً شَدِيداً فَجَاءَتْ فَاطِمَةُ بِالْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ إِلَى النَّبِيِّ ص فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُمَا صَغِيرَانِ لَا يَحْتَمِلَانِ الْعَطَشَ فَدَعَا الْحَسَنَ فَأَعْطَاهُ لِسَانَهُ‏ فَمَصَّهُ‏ حَتَّى‏ ارْتَوَى‏ ثُمَّ دَعَا الْحُسَيْنَ فَأَعْطَاهُ لِسَانَهُ‏ فَمَصَّهُ‏ حَتَّى‏ ارْتَوَى‏.

ترجمه:

از حضرت علی علیه السلام نقل شده که: مسلمانان دچار تشنگى شديدى شدند. حضرت فاطمۀ اطهر علیها السلام حسنين علیهما السلام را به حضور رسول خدا صلی الله علیه و آله آورد و گفت: ايشان كودك مي‌باشند و طاقت تشنگى ندارند پيغمبر خدا صلی الله علیه و آله امام حسن علیه السلام را خواست و زبان خود را در دهان آن حضرت نهاد، امام حسن علیه السلام زبان آن بزرگوار را به قدرى مكيد كه سير آب شد، سپس امام حسین علیه السلام را خواست و همین عمل را انجام داد و امام حسین علیه السلام زیان آن بزرگوار را به قدرى مكيد تا سير آب شد

منابع شیعه:

1- شرح الأخبار، قاضي نعمان مغربي، ج 3، ص 529؛
2- مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب، ج 3، ص 156؛
3- بحار الأنوار، علامه مجلسي، ج 43، ص283

روایت چهارم:

عن ابن عبّاس رضى الله عنه قال: عطش المسلمون في مدينة الرّسول في بعض السّنين عطشاً شديداً حتّى أ نّهم عادوا لا يجدون الماء في المدينة، فجاءت فاطمة الزّهراء بولديها الحسن والحسين عليهما السلام إلى رسول اللَّه صلى الله عليه و آله، فقالت: يا أبتي‏! إنّ ابنيّ الحسن والحسين صغيران لا يتحمّلان العطش، فدعا النّبيّ صلى الله عليه و آله بالحسن، فأعطاه لسانه حتّى روى؛ ثمّ دعا بالحسين، فأعطاه أيضاً لسانه، فمصّه حتّى روى. فلمّا رويا، وضعهما على ركبتيه، وجعل يُقبِّل هذا مرّة وهذا أخرى، ثمّ يلثم هذا لثمة وهذا لثمة، ثمّ يضع لسانه الشّريف في أفواههما وهو معهما في غبطة ونعمة، فبينما هم كذلك، إذ هبط الأمين جبرئيل بالتّحيّة من ربّ‏ الجليل إلى النّبيّ صلى الله عليه و آله، فقال: «يا محمّد! ربّك يقرؤك السّلام ويقول: إنّ هذا ولدك الحسن يموت مسموماً مظلوماً، وهذا ولدك الحسين يموت عطشاناً مذبوحا.

منبع شیعه:

المنتخب، طریحی، ص188

ارسال نظرات

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

  • آرشیو

  • خبرنامه روزانه